center

وفاة الضابط التطواني ” يونس امزاوري ” تكشف عن حقائق خطيرة داخل ولاية أمن طنجة

كشفت وفاة الضابط ” يونس امزاوري ” المنحدر من مدينة تطوان، الذي كان يعمل بولاية أمن طنجة قبل تنقيله بشكل عقابي إلى ورزازات، عن حقائق خطيرة تتعلق بالفساد واتهامات مباشرة لوالي أمن طنجة الحالي.

وقالت يومية  “المساء ” في تحقيقها حول حادث وفاة ” أمزاوري ” أن التسجيلات الصوتية للراحل والتي تتوفر عليها الجريدة تحمل اتهامات مباشرة لوالي أمن طنجة الحالي.

center

وتضيف ” المساء ” أن التسجيل الصوتي الذي يتحدث فيها الراحل إلى رجل حمل معطيات خطيرة، حيث يقول أنه حينما كان يشتغل في مدينة طنجة، كان يشتغل بإخلاص متسائلا : ” لا أعرف هل يريد هذا الرجل مني أن أقبض على الناس وأحضرهم كي يتاقضى منهم أمولا ؟.. انا لم أكن يوما لصا ” قبل أن يسمي والي الأمن الحالي باسمه قائلا : ” إنه منذ أن تقلد المنصب وهو يترصد الأمنيين..مضيفا أن ” نهايته ستكون سيئة “.

وكان الضابط ” يونس امزاوري ” الذي كان يعمل بفرقة الأبحاث بولاية أمن طنجة، قد عثر عليه الجمعة الماضي متوفيا داخل محل إقامته بورزازات عقب مدة وجيزة من نقلها إليها بشكل عقابي بعد مدة طويلة من العمل والاستقرار بطنجة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد