center

ولاية أمن تطوان توضح حيثيات فيديو يوثق لشجار بالسيوف

أصدرت ولاية الأمن بتطوان بيان حول الفيديو الذي انتشر مؤخرا على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، و الذي يوثق لشجار بالسيوف في حي البربوريين، حيث نفت فيه ما راج بشأنه من إعتراض سبيل المواطنين وتعريضهم للسرقة بالعنف، وهذا ما جاء فيه :

تنفي ولاية أمن تطوان، بشكل قاطع، المزاعم والادعاءات التي تم الترويج لها في أعقاب نشر شريط فيديو يوثق لتبادل الضرب والجرح بين شخصين في الشارع العام، مفندة جميع الاتهامات التي قدمت هذه القضية على أنها تتعلق باعتراض سبيل المواطنين وتعريضهم للسرقة بالعنف.

center

وتنويرا للرأي العام، توضح مصالح الأمن بمدينة تطوان بأن الشريط المذكور يوثق لخلاف بين شخصين يقطنان بحي “البربوريين” بالقرب من المؤسسة التعليمية أحمد البقال، بسبب سوء تفاهم بسيط بينهما تطور إلى تبادل للضرب والجرح العمديين، وهو ما استدعى تدخل مصالح الأمن التي أوقفت المشتبه فيهما ووضعتهما تحت الحراسة النظرية، في انتظار عرضهما أمام النيابة العامة المختصة.

وفي نفس الإطار، فقد أوقفت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بتطوان الشخص الذي ظهر في شريط الفيديو وهو يحمل سكينا من الحجم الكبير، والذي كان قد أدلى بتصريحات وهمية مفادها أنه تعرض لعملية سرقة بالعنف، قبل أن يظهر البحث وشهادات الشهود بأنه أدلى بتصريحات تضليلية، تنطوي على إهانة للضابطة القضائية والتبليغ عن جريمة يعلم بعدم حدوثها.

وإذ تنفي ولاية أمن تطوان الإشاعات التي رافقت هذا الشريط، فإنها تؤكد بأن الأمر يتعلق بتبادل للضرب والجرح العمديين، وأن جميع الأطراف تم توقيفهم وسيتم تقديمهم أمام العدالة يوم الجمعة 31 مارس الجاري.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد