center

طنجة البالية تفوز بدوري حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات

نجح دوري فريد من نوعه لكرة القدم المصغرة في بئر شيفاء –طنجة-، من إثبات متعاطي المخدرات كغيرهم من الفئات التي تشكل المجتمع المغربي باعتبارهم مواطنون كاملي المواطنة، و بأنهم يحتاجون للدعم و المساندة و الإدماج بدل التهميش و الإقصاء و الوصم و التمييز الذي يتم ضدهم.

الدوري نظمته جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات، و التي تعمل بشكل مكثف منذ منتصف السنة الماضية للوصول إلى كافة شرائح المجتمع الطنجي بشتى مكوناته من أجل تبديل و تغيير نظرتهم تجاه هاته الفئة.

الدوري الذي انطلق يوم الجمعة 31 مارس من الشهر الجاري و حمل شعار الرياضة أساس الإندماج عرفت إجراء مقابلة نهائية يوم أول أمس الجمعة 7 أبريل من الشهر الجاري ما بين فريق “جمعية اتحاد طنجة البالية” و “فريق الصحفيين الرياضيين”، حيث فاز فريق ابناء طنجة البالية في المقابلة النهائية بـ 8 أهداف دون رد.

فيما فاز فريق “جمعية حسنونة لمساندة متعاطي المخدرات” بنتيجة عريضة على فريق “الجمعية الوطنية لتقليص مخاطر المخدرات فرع تطوان”، في مقابلة الترتيب حيث انتهت النتيجة ب 12 هدفا مقابل ثلاثة.

center

هذا و قد عرف الدوري حفل توزيع الجوائز حيث أكد السيد “منصف ابن ادريس” مدير جمعية حسنونة لمتعاطي المخدرات، ان الهدف من الدوري هو هدف إشعاعي للتعريف بهاته الفئة و بمعاناتها اليومية، كما اكد أن جمعيته مستعدة لجميع انواع الشراكة مع كل الأطراف المعنية و التي ترغب بشكل كبير في الانخراط و الدفاع عن هاته الفئة.

بالمقابل دعي السيد “عبد اللطيف زكود” رئيس جمعية اتحاد طنجة البالية، لأن يصبح هذا الدوري سنوي و يخلد لذكرى الدفاع عن هاته الفئة، كما أكد ان جمعية مستعدة لخلق جميع انواع الشراكة لمساندة هاته الفئة

و في خطوة انسانية قام لاعبو اتحاد طنجة البالية بخلع الميداليات الرتبة الأولى و منحها و تعليقها للاعبين الذين شاركوا في الدوري و الذين يمتثلون للعلاج.

و جدير بالذكر ان المقابلة النهائية تزامنت  ع اليوم العالمي للصحة، و هو اليوم الذي يصادف تشكيل منظمة الصحة العالمية التي تأسست بتاريخ 7 أبريل سنة 1948، إذ احتفل العالم هاته السنة بهذا اليوم تحث شعار “دعونا نتحدث عن الإكتئاب” كموضوع يؤرق الصحة العالمية والذي يثير قلق المنظمات الدولية للصحة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد