اسبانيا تضبط أطنانا من الحشيش القادم من سواحل الشمال المغربي

تمكنت وحدات من الحرس المدني الاسباني نهاية الاسبوع الماضي، خلال قيامها بأربع تدخلات أمنية في سواحل اقليم “قادش” من ضبط أكثر من 12 طن من الحشيش المهرب انطلاقا من سواحل الشمال المغربي.

وحسب بلاغ صادر عن إدارة الحرس المدني فإن العمليات الاربع تمت بسواحل طريفة وشيكلانا وبرباتي التابعة لإقليم قادس، بتعاون بين عناصر الحرس المدني وعدة فرق أمنية أخرى بسواحل، حيث تم ضبط عدد من الرزم الكبيرة المحشوة بالحشيش، بعضها تم اعتراض زوارق نفاثة كانت على متنها تلك المخدرات، فيما شحنات أخرى تم ضبطها على متن سيارات كان المهربون بصدد تهريبها إلى مدن اسبانية اخرى.

ووفق بلاغ الحرس المدني الاسباني، فإن هذه الكميات الكبيرة من الحشيش عمل مهربون على تهريبها من سواحل شمال المغرب، وأعتبرت ادارة الحرس المدني الاسباني في بلاغها اعلامي لها بخصوص عمليات ضبط 12 طنا من الحشيش، تبقى واحدة من أكبر وأهم العمليات التي تم تنظيمها ضد التهريب الدولي للحشيش في جنوب اسبانيا خلال السنوات الاخيرة.

وتعرف السواحل الشمالية المغربية نشاطا متزايدا لعمليات تهريب الحشيش عبر الزوارق النفاثة، حيث تحولت نقط معروفة مثل “واد المرسى” و”الدالية” و”سيدي عبد السلام بأزلا” وساحل جماعة أمسا و”أمتار” وساحل تامودا باي وكابونيكرو إلى شبه موانئ ثابتة تعرف نشاطا كل ليلة لهريب الحشيش وإدخال الهيرويين والأقراص المخدرة إلى التراب الوطني المغربي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد