معارضو شباط يضيقون عليه الخناق ويحاصرونه ببركان

يتعرض الأمين العام لحزب الاستقلال ” حميد شباط ” لمزيد من الضغوط للرضوخ لمطالب الغاضبين بتأجيل المؤتمر الاستثنائي للحزب، والذي يصر شباط على عقده في موعده المحدد يوم 15 ابريل الجاري.

” عبد السلام اللبار ” منسق الحزب بجهة الشرق وعضو اللجنة التنفيذية لحزب الاستقلال، رفض الترخيص لعقد لقاء حزبي بإقليم بركان، حيث لم توضح الرسالة الموجهة لعمالة بركان الجهة التي كانت تستعد لعقده.

” اللبار ” راسل حسب الوثيقة التي حصلت عليها شمال بوست، المصالح المختصة يعلمها بعدم ترخيصه لعقد أي اجتماع لحزب الاستقلال بإقليم بركان، بحكم صلاحياته طبقا لقانون الحزب، وبكونه لا يتحمل أي مسؤولية لما يمكن أن يترتب عنه الاجتماع من سلوك هو في غنى عنه.

الوثيقة التي صدرت باسم فريق الوحدة والتعادلية بمجلس المستشارين، دفعت بالمحامي مراد زيبوح لرفع دعوى قضائية نيابة عن حزب الاستقلال ضد مجلس المستشارين في شخص رئيسه، بسبب إقحام ” البار ” للمجلس في صراعات داخلية لحزب الاستقلال.

كما أكدت صفحات على موقع التواصل الاجتماعي، تمكن أنصار شباط من عقد لقائهم ببركان رغم محاولات اللبار الحيلولة دون عقد ذلك.

وكان ” اللبار ” رئيس الفريق النيابي لحزب الاستقلال بمجلس النستشارين، قد انضم بدوره لتيار ” ولد الرشيد ” الذي يتزعم مجموعة معارضي شباط.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد