شركة “اصابرو” تمتنع عن إتمام البيع لملاك إقامة البيت العتيق بمرتيل

يواصل الملاك المشتركون لإقامة فن البيت العتيق 3 بمرتيل و عددهم 403 أسرة مساعيهم للضغط على الشركة العقارية “اصبارو” من أجل تسليمهم رسومهم العقارية الخاصة بمساكنهم بالاقامة، بعد أن أدوا كل المستحقات للشركة منذ حوالي 3 سنوات.

وحسب الشكايات التي وجهها رئيس المكتب المسير لاتحاد الملاك المشتركين لإقامة فن البيت العتيق 3، والتي تتوفر شمال بوست على نسخ منها، فإن الشركة العقارية “اصبارو” في شخص ممثلها “عبد السلام صابر” و”يوسف حيوي”، قد استرجعت دعم الدولة من الإعفاء عن الضريبة على القيمة المضافة، كما أنها أخدت قرضا بنكيا للاستثمار به في مشاريع جديدة  واضعة المجمع السكني “فن البيت العتيق” تحت تدابير الرهن والتقييد احتياطي رغم أن هذه العملية ممنوعة قانونيا.

واتهم رئيس المكتب المسير لاتحاد الملاك المشتركين لإقامة فن البيت العتيق 3، الشركة عبر مكتب البيع ومسيرها “يوسف حيوي”و الموثق “أحمد احرضان” بتقديم تبريرات غير معقولة ومواعيد ووعود كاذبة للملاك، الذين يتخوفون من كونهم تعرضوا لعملية نصب و احتيال، وأنهم لا يملكون في عقارتهم غير عقدة عداد الماء و الكهرباء، الشيء الذي يجعلهم عرضة للحجز أو إعادة البيع للمرة الثانية.

ويتفادى سكان الاقامة المتضررون من امتناع شركة “اصبارو” عن إتمام عملية البيع عبر تمكينهم من رسومهم العقارية، التصعيد عبر النزول إلى الشارع للاحتجاج على ذلك التماطل، مفضلين سلك الطرق الحبية بداية قبل التفكير في وسائل أخرى للضغط، خاصة إذا تبين لهم أنهم كانوا فعلا ضحايا لعملية نصب واحتيال.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد