احتجاجات وغضب بالمضيق بعد وفاة شخصين نتيجة البناء العشوائي

خرج العشرات من المواطنين الغاضبين بالمضيق في مسيرة عفوية لحظات بعد مقتل شخصين وإصابة آخرين بجروح متفاوتة بحي شوفو بالمضيق نتيجة اختراق شاحنة لنقل مواد البناء لمنزل مشيد بطريقة عشوائية.

وأرجع شهود عيان الحادثة المأساوية التي راح ضحيتها زوجين إلى البناء العشوائي الليلي الذي تعرفه بشكل كثيف الاحياء الشعبية بالمضيق، حيث يلجأ الفقراء إلى دفع رشاوي للسلطة المحلية من أجل السماح لهم بالبناء دون رخص وتحت جنح الظلام.

وصب سكان المضيق الذين خرجوا في مسيرة عفوية نحو مقر الباشوية ويواصلون الاعتصام حولها في هذه اللحظات، جام غضبهم على السلطات المحلية بالمضيق خاصة أعوان السلطة وقائد المقاطعة الاولى وباشا المدينة، الذين اتهمومهم بتلقي رشاوي من الفقراء من أجل السماح بالبناء بشكل عشوائي ومؤكدين أن رفض إعطاء الرخص بشكل قانوني يتم بشكل انتقائي حيث يسمح فقط للأغنياء ومن يدفع رشاوي كبيرة، بينما يدفع الفقراء القاطنين بالاحياء الشعبية إلى الاكتفاء بدفع الرشاوي بدون الحصول على رخص قانونية.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد