وفاة جديدة في صفوف النساء ” الحمالات ” بمعبر تاراخال 2

لقيت سيدة تبلغ من العمر 54 سنة، وتمتهن التهريب حتفها صباح اليوم الإثنين، أثناء محاولتها دخول سبتة المحتلة عبر معبر تاراخال 2 من الجانب المغربي.

وسائل إعلامية بالثغر المحتل، أكدت ان الحادث وقع عند الساعة 7:30 بالتوقيت الإسباني، نتيجة التدافع بين مئات العابرين نحو سبتة المحتلة، أدى إلى سقوط الضحية وتعرضها للدهس ثم الاغماء.

وتعرضت الضحية للإغماء، ليتم نقلها على متن سيارة الاسعاف إلى مستشفى الفنيدق لتلقي العلاجات، إلا أنها فارقت الحياة بعد وصولها إلى المستشفى، متأثرة باصابات بليغة تعرضت لها في مختلف أنحاء جسدها.

كما اكدت ذات المصادر سقوط جرحى آخرين خلال الحادث من ممتهني وممتهنات التهريب، واصابتهم بجروح وكدمات متفاوتة الخطورة، حيث تم نقل خمس نساء لتلقي العلاج في الفنيدق، فيما تم نقل رجل إلى مستشفى سبتة المحتلة لتلقي العلاج.

وعلمت شمال بوست عن انطلاق مسيرة احتحاجية لعشرات ممتهني التهريب صوب عمالة المضيق الفنيدق للاحتجاج على المآسي المتكررة وحالات الوفيات التي ارتفعت خلال هذه السنة في صفوف ممتهني التهريب وخاصة من النساء.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد