تطوان تقدم طلب انضمامها إلى شبكة المدن الإبداعية التابعة لمنظمة اليونسكو

قدمت مدينة تطوان، أمس الاثنين، مشروع ترشحها للانضمام إلى شبكة المدن الإبداعية التابعة لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة على هامش الاحتفالات المخلدة للذكرى ال20 لتصنيف المدينة العتيقة لتطوان تراثا عالميا للإنسانية من قبل منظمة اليونسكو.

وتروم جماعة تطوان من خلال هذا الترشيح إلى تعزيز التعاون على الصعيد الدولي والرفع من القدرة الإبداعية للمدينة في مجال التنمية الحضرية المستدامة والتأثير الثقافي، من خلال رؤية شاملة ومندمجة واستشرافية ومقاربة تشاركية على المدى الطويل تنخرط فيها كل من المؤسسات العمومية والأكاديمية والمبدعين والقطاع الخاص والمجتمع المدني.

كما يطمح هذا الترشيح أيضا إلى تكريس الدور الريادي للمدينة على المستوى الثقافي وجعل الابتكار في قطاع الحرف عاملا للتنمية الاقتصادية والاجتماعية بالإضافة إلى تثمين التراث المادي وغير المادي للمدينة.

وتتوفر مدينة تطوان، التي ستقدم ترشيحها في مجال “الحرف والفنون الشعبية”، على العديد من المؤهلات في مجالات الإبداع المتنوعة والمتفردة فضلا عن إرثها الحضاري والثقافي الأصيل.

وتضم شبكة المدن الإبداعية، التي أطلقتها في سنة 2004 منظمة اليونسكو، 116 مدينة من 54 دولة تشمل سبعة مجالات إبداعية هي الحرف والفنون الشعبية، والتصميم، والأفلام، وفن الطهي، والأدب، وفنون الإعلام الرقمي والموسيقى.

وتهدف الشبكة إلى تعزيز التعاون الدولي بين المدن الملتزمة بالاستثمار في الإبداع كدافع للتنمية الحضرية المستدامة والإدماج الاجتماعي والحيوية الثقافية وذلك من خلال إقامة شراكات متعددة الأطراف على الصعيد العالمي.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد