مؤسسة ” آية ” بتطوان تدشن ملاعب رياضية بجودة عالمية

دشن مساء أمس الثلاثاء 25 أبريل 2017 المركب التربوي والثقافي آية بمدينة مرتيل ملاعبه الرياضية الجديدة التي أحدثها طبقا لمعايير الإتحاد الدولي لكرة القدم (ٍFIFA)، والإتحاد الدولي لكرة السلة (Biva) بحضور النجم الكروي السابق محمد التيمومي والإعلامي الرياضي نوفل العواملة وعدد من الشخصيات الجمعوية والتعليمية ورجال الأعمال من جهة طنجة تطوان الحسيمة.

وأشار يوسف بلقات، المدير العام للمركب التربوي الثقافي آية إلى أن إحداث ملاعب رياضية بمواصفات دولية يأتي في إطار العمل على توفير الفضاءات المناسبة لتلاميذ المؤسسة الذين عبروا عن مواهبهم الكروية في محافل رياضية وطنية ودولية من أجل أن يطوروا مهاراتهم ليحققوا بها حلمهم نحو النجومية الكروية عن قريب .

وأكد بلقات على أن ملاعب المركب التربوي والثقافي آية هي الأولى من نوعها على مستوى المؤسسات التعليمية المغربية بجهة طنجة تطوان الحسيمة حيث ستعمل على احتضان العديد من التظاهرات الرياضية التي ستعزز موقع مركب آية التربوي والثقافي في ريادة مؤسسات التعليم والثقافة الذي حصلت عليه نتيجة تراكم سنوات من الاجتهاد المتواصل لأطرها ومدرائها وأساتذتها والعاملين بها أيضا .

ومن جهته عبر نجم كرة القدم المغربية السابق، محمد التيمومي عن إعجابه الكبير بالمركب التربوي والثقافي آية، وقال “رأيت مدارس كثيرة في المغرب وخارجه، ولكن هذه المؤسسة تتوفر على امتيازات خاصة لا يسعني إلا التصفيق لها بحرارة لأشجعها على الاستمرار والتطور نحو الأفضل بأكثر مما هي عليه الآن من تميز نادر.

وأضاف التيمومي في نفس السياق “سعدت كثيرا بدعوتي من طرف المركب التربوي والثقافي آية الذي أتيت إليه من سفر بعيد، وتفاجأت بتكريمي سواء من خلال تأطير ملتقى المتفوقين لعرض تجربتي الحياتية أو بتقديم درع تقدريري وبورتريه مبدع، وفي الحقيقة تأثرت كثيرا لهذا الاعتراف أمام شباب المغرب الصاعد الذي سيكون له مستقبل واعد”، حسب قوله.

وبدوره، نوه رئيس القسم الرياضي بقناة ميدي 1 تيفي، الاعلامي نوفل العواملة بتنظيم المركب التربوي والثقافي آية لملتقيات ضخمة تتضمن برامج مهمة تحتوي على العشرات من الأنشطة والندوات والورشات والخرجات، الشيء الذي يعكس العمل الاستثنائي في المجال التعليمي الخصوصي الذي لا يقوم على المقاولة المادية وحسب، وإنما على الوطنية الصادقة ببناء جيل متعلم وواع، حسب تعبيره . ودعا العواملة تلاميذ المركب التربوي والثقافي آية إلى استغلال المجهوادت التي يبذلها مدراء المؤسسة وأساتذتها من أجل تطوير قدراتهم التعلمية والحياتية والرياضية، حيث أن مثل هذه الفرص لم يحظ بها الكثيرون سواء بالمدارس الخصوصية أو العمومية، مؤكدا لهم أنهم أمام الامكانيات المتاحة والتي اطلع عليها فإن أحلامهم باتت وشيكة التحقق ولا ينقصها سوى الإرادة الصادقة و العزيمة القوية.

هذا و يأتي تدشين الملاعب الجديدة للمركب التربوي والثقافي آية ضمن فعاليات المتلقى الثاني عشر الذي انطلق يوم الإثنين بداية الأسبوع الجاري تحت شعار “المبدعون كلهم.. كانوا تلاميذ يتعلمون”، وسيستمر إلى يوم السبت 29 أبريل 2017 ببرنامج حافل ومبدع.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد