center

النيابة العامة تمدد حراسة أستاذ كلية العلوم لتعميق البحث معه

مددت النيابة العامة بجنايات تطوان الحراسة النظرية لأستاذ التعليم العالي بكلية العلوم تطوان بجامعة عبد المالك السعدي بطل فضيحة “الجنس مقابل النقط” لمدة 24 ساعة إضافية لفائدة تعميق البحث، وذلك بعدما تم تقديمه أمامها اليوم الاحد بعد إستيفائه مدة الحراسة النظرية، حيث يتابع بتهم هتك عرض أشخاص ممن له سلطة عليهن تحت الإكراه، واستغلال النفوذ والتحرش الجنسي.

center

وحسب مصادر شمال بوست فإن ملف الأستاذ المتهم “ع.أ”  تضمن محاضر خمس طالبات فقط جرى الإستماع إلى أقوالهن في قضية ما بات يعرف بفضيحة “الجنس مقابل النقط”، أربعة منهن إعترفن ممارستهن الجنس مع الأستاذ المتهم مقابل تمكينهن من نقط تفضيلية في مادة الجبر التي يدرسها بكلية العلوم بتطوان، فيما أصرت طالبة واحدة طوال أطوار التحقيق معها على الإنكار.

وينتظر أن يتم تقديم المتهم غدا الإثنين صباحا، بعد إنصرام مدة الحراسة النظرية بعد التمديد على أنظار الوكيل العام باستئنافية تطوان، على أن يتم إستكمال البحث القضائي طيلة يومه الأحد، مع المتهم ومع بعض الطالبات اللائي سيتم إستدعائهن على خلفية هذا الملف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد