مواطن مغربي يذبح نفسه احتجاجا على منعه دخول سبتة المحتلة

شهد معبر باب سبتة أمس الثلاثاء محاولة انتحار أقدم عليها مواطن مغربي يمتهن” التهريب المعيشي”، بذبح نفسه بواسطة سكين حاد في المعبر، بعد أن منعته عناصر من الحرس المدني الاسباني من ولوج المدينة.

ووفق ما أفاد به شهود عيان فقد حاول المواطن ولوج سبتة المحتلة على متن سيارته الخاصة كعادته للتبضع، غير أن بعض عناصر من الحرس المدني الإسباني منعته، في الوقت التي سمحت لأشخاص آخرين على متن سياراتهم بالعبور دون مشاكل وهو ما اعتبره تميزا غير مقبول.

والمواطن المغربي، الذي أحس بـ”الحكرة” دخل في حالة غضب حاد، وصفت بالهيسترية، ليأخذ سكينا حادا ويشرع في ذبح نفسه أمام أنظار الجميع.

وقد تم نقل المواطن إلى المستشفى وهو في حالة جد حرجة، بعد النزيف الحاد، الذي أصيب به إثر إصابته بجروح حادة على مستوى العنق.

وكانت السلطات الإسبانية في مدينة سبتة المحتلة قررت، أخيرا، منع جميع السيارات المسجلة في المغرب، والتي لا تتوفر على تأمين دولي أو التي هي في حالة ميكانيكة سئية، أو تلك التي لا يسوقها صاحبها، من ولوج المدينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد