انتقادات من المجتمع المدني لبرلماني هاجم المتضامنين مع حراك الريف

انتقد العديد من النشطاء الحقوقيين ونشطاء المجتمع المدني بشمال المغرب، إقدام البرلماني “نورالدين الهروشي المطالسي” عن حزب الاصالة والمعاصرة على مهاجمة دعوات الهيئات السياسية بطنجة وتطوان للتضامن ودعم الحراك بمنطقة الريف.

واعتبر المنتقدون للمطالسي خرجته الغريبة للتطاول على الجمعيات الحقوقية والهيئات السياسية التقدمية، محاولة يائسة من محركيه لثني المجتمع المدني عن القيام بدوره الطبيعي في دعم الحراك الشعبي الذي تعرفه الحسيمة ومنطقة الريف عموما، مؤكدين أنه كان يجدر بهذا البرلماني النكرة أن ينقل معانات ومطالب أهل الريف إلى البرلمان ويدافع عن المنطقة لكن جهله بدوره والصفة التي أصبح يحملها حولته إلى مجرد أداة في يد أعداء الريف وبيادق ناهبي المال العام الذين استنزفوا الشمال وهمشوا أبناءه لتحريف المعارك وداعميها عن سكتها الأصلية وإدخالهم في دوامة التخوين والتراشق الكلامي.

وقد حاولت شمال بوست أخذ رأي عدد من مسؤولي الجمعيات والهيئات السياسية التي دعت إلى التضامن مع حراك الريف حول تهجم “المطالسي” عليهم إلا أنهم رفضوا الرد معتبرين هذا البرلماني نكرة وخرجته الاعلامية غير ذات أهمية.

من جانبهم علق مجموعة من رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك على الموضوع بكثير من السخرية، حيث كتب المعتقل السياسي السابق وأحد مؤسسي حزب الاصالة والمعاصرة بتطوان (قدم استقالته) علي دركال قائلا “كل التضامن مع المناضلين : على هامش ما ” كتبه” برلماني السوق السوداء : لا يحق لبرلماني يتهجى القراءة ويكتب له تحت الطلب وبالمقابل، وجاهل سياسيا وعقليا وراكم ثروة مشبوهة — كما في علمه وعلم الجميع — بعد ان كان معدما ان يطعن لأسباب مالية نفعية ضيقة في ذمة و نضالية كل الهيئات المتضامنة مع حراك الريف. فالاختلاف مقبول مع العقلاء والنزهاء وأهل السياسة …ولا معنى له ولا جدوى منه ومرفوض مع سفلة القوم و رعاع وحثالة اللغة المنحطة والمتوحشة . ورغم وضع هذا النائب حاليا عفوا النائب… سيظل نكرة كما كان إلى وقت قريب حتى بالنسبة لمن صنعوه”.

هاشم أشهبار وهو مسؤول سابق بشبيبة الاصالة والمعاصرة بتطوان علق بدوره على الموضوع قائلا “صاحب اكبر كذبة في انتخابات 2017 ، يخرج علينا دون حشمة او حياء ليهاجم مدعمي حراك الريف بحجة ان الريف له رجالاته الذين يناضلون في سبيله!!! يذكر ان نور الدين المطالسي الذي وعد المواطنين في حملته الانتخابية بتوزيع قطع ارضية تتراوح مساحاتها ما بين 300 و 400 متر قد اختفى عن الأنظار منذ فوزه بمقعد برلماني ، هربا من الذين لم يوافيهم اجرهم ممن اشتغلوا معه في حملته الإنتخابية و الذين مازالوا يبحثون عنه إلى اليوم … سكت دهرا و نطق كفرا ، مثال حي لمثل هؤلاء الساسة الذين يتاجرون بهموم الناس و معاناتهم التي لا تنتهي … نصيحتي اليك أيها ال… : انت آخر من يتكلم ، فدع عنك هذا الأمر فانت لست اهلا له يا صديقي و اهتم بعقاراتك و مشاريعك و علاقاتك فهذا افضل لك و لنا …”

وكانت هيئات سياسية وحقوقية قد دعت إلى وقفة تضامنية مع حراك الريف تنظم اليوم الجمعة بساحة “الخاصة” بمدينة تطوان، دعما للحراك الشعبي المتواصل الذي تعرفه منطقة الريف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد