center

سكان الريف ينجحون في إضرابهم العام ويستعدون لمسيرة ضخمة + صور

وصلت نسبة المشاركة في الاضراب العام الذي دعى له “ناصر الزفزافي” الناطق باسم الحراك الذي تعرفه منطقة الحسيمة، إلى 100/100 في العديد من المناطق والبلدات التي أغلقت بها المحلات التجارية ومحلات الخدمات الخاصة، فيما اجتمع العشرات من الشبان في مختلف البلدات للتعبأة للمسيرة الشعبية المزمع تنظيمها مساء اليوم انطلاقا من وسط الحسيمة المدينة.

وفي مدينة الحسيمة كانت أغلب المحلات التجارية والمقاهي والمطاعم مقفلة، إضافة إلى قيام معظم الفنادق بإقفال الابواب لمدة ساعتين تضامنا مع الحراك واستجابة لدعوة الاضراب العام، من جانبهم أعلن سائقوا سيارات الاجرة الكبيرة وضع سياراتهم رهم إشارة المشاركين في المسيرة حيث عمل أغلبهم على نقل المحتجين نحو الحسيمة.

center

ووضع المحتجون ملصقات ولافتات على محلاتهم المقفلة يرفضون من خلال الشعارات المكتوبة عليها، وصفهم بالانفصاليين، كما دعوا إلى رفع العسكرة عن منطقتهم والكشف عن حقيقة مقتل الشبان الخمسة في تظاهرات 20 فبراير 2011، إضافة إلى الاستجابة إلى الملف المطلبي الذي خرج من أجله سكان المنطقة للاحتجاج منذ أكثر من سبعة أشهر.

وينتظر أن يشارك في المسيرة الشعبية المزمع تنظيمها هذا المساء الالاف من المواطنين القادمين من مختلف البلدات والمداشر المحيطة بالحسيمة، حيث سيلقي الناطق باسم الحرام “ناصر الزفزافي” كلمة بالمناسبة.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد