نقل معتقلي الحراك خارج الحسيمة للتحقيق معهم ومسيرات ليلية تضامنية

أقدمت السلطات الأمنية بالحسيمة على نقل معتقلي ” الحراك ” الموقوفين، لمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء للتحقيق معهم على خلفية التهم التي وجهها لهم الوكيل العام.

وشهدت مناطق متفرقة من إقليم الحسيمة ليلة أمس مسيرات عفوية حاشدة خرجت بعد صلاة التراويح تنديدا بالطوق الأمني المفروض على المنطقة ومطالبة بإطلاق سراح المعتقلين، رفعت خلالها شعارات تضامنية مع ناصر الزفزافي، الذي بات يعرف بقائد حراك الريف، من بينها شعار “المخزن حذاري كلنا الزفزافي”.

وفي سياق متصل، مازال يجهل لحد الساعة مكان ناصر الزفزافي الذي تمكن من الفرار من منزله غداة شن القوات الأمنية حملة الاعتقالات في صفوف النشطاء، حيث اقتحمت غرفته التي كان يبث منها عددا من كلماتها المباشرة بشأن الحراك وقامت بتفتيشها.

يذكر أن السلطات الأمنية اعتقلت مساء أمس، عددا من نشطاء الحراك الشعبي بالريف، بعد يوم “ساخن”، شهد اندلاع مواجهات “عنيفة” بين قوات الأمن والمواطنين بمدينة الحسيمة، بعد محاولة اعتقال ناصر الزفزافي، قائد حراك الريف.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد