center

هاشتاغ #الحرية_لمعتقلي_الحراك يغزو مواقع التواصل الاجتماعي

أطلق رواد موقع التواصل الاجتماعي حملة تضامنية للمطالبة بإطلاق سراح معتقلي #حراك الحسيمة بالريف المغربي والذين تجاوز عددهم 28 شخصا، أوقفتهم السلطات الأمنية خلال حملة اعتقالات واسعة شنتها يوم الجمعة الماضي في صفوف نشطاء الحراك.

وزين هاشتاغ #الحرية_لمعتقلي_الحراك_بالريف الصفحات الشخصية للعديد من رواد الفايسبوك، وأصبحوا يتدولونها على نطاق واسع كتعبير عن رفضهم لطريقة تعامل الدولة المغربية مع المطالب الاجتماعية لساكنة الحسيمة والمناطق المجاورة بالإقليم.

ويهدف النشطاء ورواد الفايسبوك من خلال هذه الحملة باستعمال الهشتاغ إلى التعريف بقضية معتقلي الحسيمة، وإيصالها إلى المنظمات الحقوقية الدولية، بهدف دفع الدولة المغربية إلى إطلاق سراحهم لكون حملةالاعتقالات التي شنت على نشطاء الحراك هدفها الإساسي إخماد الاحتجاجات التي بلغت شهرها السادس.

center

ويخاف المتضامنون مع معتقلي الحراك من التهم القوية والثقيلة التي وجهتها لهم النيابة العامة بالحسيمة من قبيل تلقي تمويلات خارجية والتآمر لزعزعة استقرار البلاد، والتي قد تفضي لعقوبات سجنية قاسية.

وكانت السلطات الأمنية بالحسيمة قد شنت حملة اعتقالات على خلفية المواجهات القوية التي وقعت بين المتظاهرين والقوات العمومية ظهر يوم الجمعة إثر محاولة اعتقال زعيم الحراك ” ناصر الزفزافي ” الذي يوجد في حالة فرار بعد صدور قرار اعتقاله.

وفاق عدد المعتقلين حسب الحركة الحقوقية بالحسيمة 28 شخصا، تم نقلهم لمقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء لاستكمال التحقيقات معهم وفق ما أكدته مصادر إعلامية متطابقة.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد