center

اعتقال “الزفزافي” وتقديم 38 معتقلا أمام النيابة العامة

أعلنت وكالة الانباء الرسمية المغربية اليوم الاثنين تمكن السلطات من إلقاء القبض على الناطق باسم حراك الريف “ناصر الزفزافي” حيث تم نقله إلى مقر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدارالبيضاء.

وانطلقت صباح اليوم أيضا أولى جلسات الاستنطاق للمعتقلين على خلفية الحراك الشعبي بالريف، بالمحكمة الابتدائية بالحسيمة حيث تم تقديم المعتقلين من طرف النيابة العامة.

وفي اتصال لشمال بوست بمحامي المعتقلين  “محمد حداش”، أكد أنه تم استنطاق 38 شخصا كلهم راشدين ذكور، أغلبيتهم ينحدرون من مدينة الحسيمة، مؤكد أن بينهم من يتابع الدراسة.

center

وقال حداش :” أن أغلب المتابعين ينكرون التهم الموجهة اليهم في المحاضر، وهي تهم تتعلق بالتجمهر غير القانوني ومقاومة القوات العمومية وإهانة الأمن بالرشق بالحجارة”، مضيفا أن ” أغلبيتهم اعتقلوا بعيدا عن مكان تواجد ناصر الزفزافي، وأنهم ليسوا بقادة بالحراك الشعبي بالريف”.

وكشف “حداش” على أن هيئة الدفاع، بعد معاينتها لأثر الضرب والتعذيب على المعتقلين، قررت تقديم ملتمس للنيابة العامة لإجراء خبرة طبية عليهم، بالإضافة إلى ملتمس حفظ الملف لإنعدام العناصر الجرمية، واحتياطا تم تقديم ملتمس المتابعة في حالة سراح، وفق ما أكده حداش لموقع “لكم”.

كما أكد “حداش” أن بعض المعتقلين كشفوا امام النيابة العامة عن تعرضهم لجل أنواع السب والإهانة وتم وصفهم بأبناء العاهرات وبالانفصالين وتعرضوا للضرب والتنكيل”.

وتم تقسيم المعتقلين الى ثلاثة أصناف، هناك من تم نقله الى الدار البيضاء وهناك من سيعرض على أنظار محكمة الاستئناف وهناك من سيعرض على المحكمة الابتدائية بالحسيمة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد