المحلات التجارية بالحسيمة تغلق أبوابها والسلطات تهدد

أفادت السلطات المحلية لإقليم الحسيمة بأنه سيتم التوقيف الفوري لكل من أقدم على تهديد أصحاب المحلات التجارية لدفعهم إلى إغلاق محلاتهم.

وأوضحت السلطات المحلية أنه تمت، اليوم الخميس، معاينة مجموعة من الأشخاص تقوم بجولات على المحلات التجارية وتهديد أصحابها لدفعهم إلى إغلاق محلاتهم.

وفي السياق ذاته أكدت مصادر إعلامية محلية أن  أصحاب المحلات التجارية والحرفيون بالحسيمة، استجابوا للإضراب الذي دعا إليه التجار ونشطاء الحراك الشعبي بالريف، وهكذا بدت العديد من المحلات التجارية بمدينة الحسيمة صباح اليوم مغلقة.

ويأتي هذا الإضراب الذي سيستمر  ثلاثة أيام حسب المصادر ذاتها احتجاجا على اعتقال نشطاء الحراك الشعبي وللمطالبة بطلاق سراحهم ورفع العسكرة عن المدينة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد