هيئة دفاع معتقلي الحراك تكشف عن آخر المستجدات بخصوص وضعية ” الزفزافي “

قال أنور البلوقي، محامي عن هيئة الدفاع عن المعتقلين في حراك الريف، بخصوص وضعية قائد الحراك ناصر الزفزافي، إن “الدفاع لا علم له بمصير ناصر الزفزافي، ولا ندري أي شيء عن وضعه الصحي”.

وأوضح البلوقي، خلال ندوة صحفية بمدينة طنجة مساء أمس الخميس فاتح يونيو الجاري، أنه :”لازالت الاعتقالات تتم بشكل ممنهج وغير مسبوق”، مشيرا إلى أن هناك موقوفين الآن لم تنتهي مدة حراستهم.

وأكد البلوقي أن الدولة باشرت سياستها في الحسم الأمني لقضية اجتماعية في كل تفاصيلها، في إشارة إلى الطريقة التي تعاملت بها الدولة مع الحراك الشعبي بالريف، حيث أقدمت على اعتقال عدد كبير من النشطاء.

وكشفت هيئة الدفاع على أنها استطاعت الاتصال بالعديد من الموضوعين تحت الحراسة النظرية، مؤكدة على أن أول شيء يمكن أن تثيره هو الوضع الصحي.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد