الزفزافي أمام الوكيل العام : تعرضت للضرب والعلم الوطني في القلب وليس اليد

جرى، قبل قليل، تقديم ناصر الزفزافي، القائد الميداني لحراك الريف، أمام النيابة العامة العامة في محكمة الاستئناف في الدار البيضاء، ليحال ملفه على قاضي التحقيق.

وردا عن سؤال للقاضي حول عدم رفعه للعلم في الاحتجاجات التي قادها، قال الزفزافي، بكل هدوء “وهل شاهدتموني انزع علما مغربيا من يد شخص حمله في التظاهرات؟”، قبل أن يردف “العلم المغربي في القلب وليس في اليد”.

كشف محمد زيان، عضو هيئة دفاع، ناصر الزفزافي، أن هذا الأخير قال أثناء تقديمه أمام الوكيل العام للملك بالدار البيضاء أنه تعرض لمعاملة وحشية من طرف السلطات في الحسيمة طيلة يومين.

من جهة أخرى قال زيان إن موكله نوه بالمعاملة الإنسانية التي تلقاها لدى الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، واصفا ما حصل له بأنه كمن “نقل من الجحيم إلى الجنة” في مقارنة بين معاملة شرطة الحسيمة له وعناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وفيما يخص الحراك، نفى الزفزافي أمام الوكيل العامل للملك،  أي علاقة له بحركة 18 شتنبر التي تدعو إلى استقلال الريف، مؤكدا اختلافه الصريح معهم.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد