ما سر هاشتاغ pik_ya_wlidi الذي انتشر بصفحات الفايسبوك

يتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي وخاصة بشمال المغرب، بشكل كبير هاشتاغ pik_ya_wlidi الذي أصبح أشهر هاشتاغ تم تداوله خلال الآونة الأخيرة وذلك بحكم الظرفية التي جاء فيها ولغرابة المصطلح الذي لا يعرفه إلا القلة القليلة من ساكنة شمال المغرب.

أحد معتقلي حراك الريف وخلال إجابته عن سؤال وجهه له قاضي التحقيق بخصوص التهم التي يتابع بها، نطق بعبارته الشهيرة pik_ya_wlidi كرد فعل استنكاري عن تلك التهم الثقيلة التي لم يستوعبها عقله.

رواد موقع التواصل الاجتماعي يتداولون قصة هذه الواقعة التي حدثت بمكتب قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، حيث وجد القاضي صعوبة وهو يستمع للمعتقلين في فهم أجوبتهم ففي كل كل مرة كانوا يتحدثون مع المحامي بالريفية بعد سماع التهم وهم يبتسمون : نشني نكا منايا !!! (حنا درنا هادشي) غير أن شابا من بين المعتقلين حول الجلسة من تراجيديا مأساوية إلى ضحك مبك فبعدما وجهت إليه التهم الثقيلة خاطب قاضي التحقيق : pik ya wlidi لم يستطع محام مغالبة الضحك إذ غادر قاعة الاستماع وعاد محاولا شرح كلمة بيك يا وليدي لكنه لم يشرحها.

ومنذ اندلاع الحراك حدثت العديد من الطرائف المضحكة والمبكية في آن واحد، جعل منها رواد الفايسبوك هاشتاغات تزين صفحاتهم الشخصية وتعبر عن واقع حراك الريف الذي عرى عن سوءة الدولة وفي طريقة تعاملها مع المطالب الاجتماعية للمواطنين.

وأصبحت pik_ya_wlidi و معندي_بو_الوقت وهي العبارة التي وجهها مرمم شباك الصيد بميناء الحسيمة لوزير الفلاحة والصيد البحري ” عزيز  أخنوش ” خلال زيارة وفد حكومي للمدينة كرد عن سؤاله لمطالب البحارة، أشهر الهاشتاغات التي تم تداولها من طرف رواد الفايسبوك خلال الآونة الأخيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد