تظاهرات جديدة بالحسيمة والشرطة تستعمل الغازات المسيلة للدموع

شهدت مدينة الحسيمةالتي تشكل مركز احتجاجات شعبية تهز منذ سبعة أشهر منطقة الريف في شمال المغرب اليوم الخميس مواجهات بين متظاهرين والشرطة.

ولأول مرة منذ اندلاع الحراك تستخدم الشرطة الغازات المسيلة للدموع لتفريق التظاهرات وخاصة بسيدي عابد في وقت تجري تظاهرات ليلية بصورة يومية منذ حوالى 12 يوما في هذا الحي بدون أن تتخللها حتى الآن أعمال عنف.

 وحسب صور تناقلها رواد الفايسبوك، فقد اصيب بعض الشبان جروح على مستوى الرأس جراء التدخل العنيف لقوات التدخل السريع.

ورغم توقيف ناصر الزفزافي الذي يعتبر قائد الاحتجاجات وابرز قيادات المتظاهرين في الأيام العشرة الاخيرة. إلا أن التظاهرات مازالت مستمرة مطالبة بإطلاق سراح المعتقلين والاستجابة لمطالب الحراك الاجتماعية والاقتصادية.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد