center

سكرتير عبد الكريم الخطابي يفضح زيان ويكشف كذبه بخصوص لقاء والد الزفزافي وبنكيران

كشف أحمد المرابط سكرتير المجاهد محمد بن عبد الكريم الخطابي عن كذب المحامي محمد زيان بخصوص اللقاء الذي جمع بنكيران ووالد الزفزافي الذي أثار استغراب العديد من المتتبعين لحراك الريف وعن ضرورته وتوقيته، حيث ادعى زيان أن الزيارة كانت بسبب على علاقة قديمة بين عبد الإله بنكيران ووالد الزفزافي التي تمتد الى سنة 1996 حين شاركا معا في تأسيس “مؤسسة محمد بن عبد الكريم الخطابي”.

الأستاذ أحمد المرابط الذي كان من المؤسسين الذين حضروا وتتبعوا كل حيثيات وتفاصيل تأسيس المؤسسة، ثم منعها بعد ذلك من الاشتغال بقرار من المحكمة الابتدائية وتأكيد من محكمة الاستئناف، وفي تصريح خص ره موقع ” أنوال بريس ” أكد أن ما صرح به زيان وهم وضلال ولا علاقة له بالواقع.

وأشار المرابط إلى أن المؤسسة أصلا لم تؤسس في الحسيمة كما تهيأ لزيان، بل تأسست في منزل المهندس محمد الطاهري بالرباط وليس بالحسيمة، كما أن الاسماء التي حضرت في التأسيس على رأسهم الدكتور عمر الخطابي والفقيه البصري والمهدي المنجرة ومحمد شفيق وخرشيش والفيلالي عبد النبي والمرابط سليمان واحمد المرابط وابراهيم أخياط… وغيرهم ممن لم تسعفه ذاكرته تذكرهم، ولم يكن بينهم البتة الدكتور لخطيب وبالاحرى أن يتواجد بينهم بنكيران.

center

وبشأن علاقة الخطيب بالمؤسسة شدد أحمد المرابط على أنه بعد تأسيس المؤسسة زارهم مرة الخطيب، وقال لهم أنه لا يمكن أن توجد مؤسسة لعبد الكريم الخطابي وهو ليس عضوا فيها، وحينها رحبنا به (يضيف المرابط)، وقلنا له أن المؤسسة مفتوحة في وجه كل المغاربة. هذا بالنسبة إلى الخطيب أما بنكيران فلم يتذكر أن زارهم يوما ولا انتمى يوما الى المؤسسة، وبالاحرى أن ينسج من خلالها علاقة بأحمد الزفزافي.

وأعرب المرابط عن استغرابه من تدني مستوى النخب السياسية الى هذه الدرجة من الانحطاط والكذب على التاريخ من أجل استغلال مثل هذه الفرص للتقرب إلى السلطة ولو على حساب مآسي ومحن المحتجين. كما نوه المرابط إلى أنه يجب على عائلات المعتقلين وشباب الحراك أن يحتاطوا من مثل هؤلاء الذين يسعون الى السمسرة في محن ومآسي الريف.

وكان العديد من المتتبعين لحراك الريف قد استغربوا من إصرار زيان على أن يزور والدي الزفزافي عبد الإله بنكيران في منزله بحي الليمون بالرباط خلال توجههما للدار البيضاء لزيارة ابنهما ناصر المعتقل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد