center

لجنة إقليمية بتطوان تكتشف أطنانا من الدقيق الفاسد بأحد المحلات بحي السكنى والتعمير

تمكنت اللجنة الإدارية الإقليمية المختلطة بتطوان لمراقبة وتتبع وضعية تموين المحلات التجارية والأسواق من السلع التي يكثر عليها الطلب خلال شهر رمضان من ظبط كميات كبيرة من الدقيق الفاسد بأحمد المحلات بشارع محمد داوود بحي السكنى والتعمير.

وقال محمد قشور رئيس مصلحة الشرطة الإدارية بجماعة تطوان في اتصال هاتفي مع شمال بوست، أن اللجنة المختلطة وفي إطار جولات المراقبة الروتينية التي تقوم بها خلال شهر رمضان تمكنت من حجز 15 طن من الدقيق الفاسد كان معدا للبيع.

وأضاف المتحدث أن عملية التصفح والبحث بالمحل المذكور أفضت إلى اكتشاف الدقيق الفاسد من نوع ( ثريا ) والذي تنعدم فيه شروط الصحة والسلامة والمنتهي الصلاحية.

وشدد ” قشور ” على أن الدقيق المحجوز سيتم إتلافه وفقا للشروط والقرارات التنظيمية الإدارية.

center

كما أكد رئيس مصلحة الشرطة الإدارية بجماعة تطوان على أن لجان اخرى تمكنت في عمليات سابقة من حجز مواد فاسدة معدة للبيع.

ومن المنتظر أن يتم إحالة صاحب المحل على أنظار النيابة العامة بتطوان بتهمة الغش في مواد وسلع معدة للاستهلاك وتعريض حياة المواطنين للخطر.

يذكر أن اللجنة المختلطة تتكون من الشرطة الإدارية والقسم الاقتصادي والمصلحة البيطرية وموظفتان مسؤولتان عن ملصحة المراقبة والمحافظة على التباتات بجماعة تطوان، بالإضافة إلى القسم الاقتصادي بعمالة تطوان وممثل عن ولاية أمن تطوان.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد