منسق هيئة دفاع معتقلي الريف : خبر متابعة اعمراشا بقانون الإرهاب عار عن الصحة

نفى رشيد بلعلي، منسق هيئة دفاع معتقلي “حراك الريف” محاكمة المعتقل المرتضى إعمراشا، بقانون الإرهاب وإحالته على المحكمة المختصة في قضايا الإرهاب بسلا. مؤكدا لموقع لكم”أن الخبر عار من الصحة”.

وأكد بلعلي، في اتصال بـ موقع “لكم” أن اعمراشا تم اعتقاله ليلة يوم أمس السبت 10 يونيو، ويتواجد حاليا تحت الحراسة النظرية بالحسيمة، التي بدأت مع الثامنة صباحا ومن المرتقب أن تنتهي بعد انقضاء 96 ساعة، موضحا أن التحقيق الذي بدأ اليوم يتسم بالسرية التامة.

وأضاف المتحدث أن مقاضاة إمعراشا بقانون الإرهاب مستبعد جدا، مشيرا إلى أن مروجي مثل هذه الاشاعات، يسيؤون أولا إلى الحراك ولعائلة المعتقل.

وفي ذات السياق تابع بلعلي متسائلا: “كيف يعقل أن يتم اتهام معتقل بتهم خطيرة وخيالية والحراسة النظرية لم تنته بعد، ومن وجه له تلك التهم هل قاضي التحقيق أم الوكيل العام”.

ويشار أن العديد من المواقع الإخبارية كانت قد نشرت “إشاعة إحالة اعمراشا على محكمة سلا المختصة في الإرهاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد