center

نشطاء بباب برد يتهمون رئيس الجماعة بتبذير المال العام في شراء سيارة فارهة

وجه مجموعة من النشطاء الجمعويين بمركز باب برد التابع لإقليم شفشاون شكاية إلى وزير الداخلية بشأن الممارسات اللاقانونية والتجاوزات الخطيرة التيريقوم بها رئيس الجماعة القروية.

واتهم النشطاء الرئيس باستنزاف ميزانية جماعة باب برد ل ” شراء سيارة والتسكع بها بمدينة طنجة من مال الفقراء الذين يعانون في صمت من التهميش الحاصل بمركز باب برد وإستعمال أساليب التدليس والسمسرة مما خلق جوا من التدمر والسخط وسط المجتمع المدني ” .

وشدد النشطاء على أن المنتخبين غلبوا المصلحة الشخصية على العامة رغم غرق الساكنة في العطش والتهميش وسوء التسيير. حيث عمد رئيس الحماعة إلى   شراء سيارة فارهة عوض حفر أبار للساكنة من أجل اﻹستفادة من الماء .

center

وأكدت الشكاية على أن الشارع العام بمركز باب برد يعيش حالة من الاحتقان بسبب سوء التدبير وإهمال المنتخبين لواجبهم ومسؤوليتهم، وقيامهم بتفويت أملاك العامة للأقارب والتكالب على جمعية سوق السمك وحرمانها من اﻹستفادة من اﻷسبوعي، و كذلك إستعمال أغراض الجماعة من أجل المنفعة الخاصة كسيارات الجماعة التي تنقل فيها البضائع .

وطالبت الشكاية من وزير الداخلية ووالي جهة طنجة تطوان وعامل شفشاون التدخل للحد من هذه الخروقات .

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد