الزيارة الملكية تضع باشا تطوان في مأزق مع الفراشة

علمت شمال بوست أن الباعة الجائلين رفضوا ليلة أمس الانصياع لطلبات باشا مدينة تطوان بإخلاء الشوارع الرئيسية المؤدية للقصر الملكي، وذلك مع قرب حلول الملك محمد السادس لمدينة تطوان مباشرة بعد عيد الفطر لقضاء عطلته الصيفية.

وحاولت السلطة المحلية وضع الحواجز الحديدية في الأزقة المؤدية للقصر الملكي، الأمر الذي رفضه الفراشة، خاصة وأن توقيت هذا الإجراء تزامن مع ذروة أيام رمضان الأخيرة وقرب عيد الفطر، حيث يكثر الطلب على ملابس العيد ويزداد الرواج التجاري بالنسبة للفراشة.

وأكد مصدر لشمال بوست أن الباشا فشل في إقناع الفراشة بإفراغ الأماكن التي ستوضع بها الحواجز الحديدية، خاصة وأنه سبق وأن وعدهم بتمكينهم من دكاكين بسوق الإمام مالك والسوق الجديد بالقرب من المحطة الطرقية، بعد أن استخدمهم كبلطجية لنسف وفقات تضامنية مع حراك الريف والاعتداء على المشاركين فيها.

ووجد باشا تطوان نفسه في مأزق أمام إصرار الفراشة على احتلال الأماكن العمومية القريبة من القصر الملكي، حيث هدد البعض بكشف المستور في علاقة السلطة المحلية بالبلطجية الذين سخروا للاعتداء على متضامنين مع حراك الريف.

وقال رواد بموقع التواصل الاجتماعي إن ” السحر انقلب على الساحر ”

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد