فايسبوكيون يكشفون رداءة وغش تجديد أعمدة الإنارة العمومية بتطوان

كشفت صور للأعمدة الكهربائية التي تم تثبيتها مؤخرا على مستوى شارعي الجيش الملكي والمسيرة بوسط مدينة تطوان، عن رداءة الأشغال التي عرفتها صفقة تجديد شبكة الإنارة العمومية.

وتداول رواد موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك صور لبعض الأعمدة التي تدلت منها الأسلاك الكهربائية في منظر يظهر الغش في الأشغال، وعدم الالتزام بمعايير الجودة واحترام دفتر التحملات.

واستهجن الرواد في تعليقات مختلفة على الصور ما أسموه ” الفساد والغش ” الذي يعتري مختلف الأشغال التي تعرفها مدينة تطوان، وتبين أن الصفقات يتم تمريرها لشركات محظوظة دون الأخذ بعين الاعتبار كفاءة وخبرة الشركة المكلفة بإنجاز الأشغال.

وأكد مصدر مطلع لشمال بوست، في تعليق على الصور، بكون الشركة المحظوظة بأشغال تجديد أعمدة الإنارة العمومية كانت تستهدف الانتهاء من الأشغال بشكل سريع قبيل الزيارة الملكية دون الأخذ بعين الاعتبار الجودة في الإنجاز.

وشدد المصدر على كون الأشغال كانت تحتاج لحفر قنوات أرضية من أجل تمرير الأسلاك الكهربائية وإيصالها لأعمدة الإنارة من تحتها، وهو الأمر الذي لم يحدث في بعض المواقع.

وحمل رواد الفايسبوك المسؤولية التامة للمهندس النافذ بعمالة تطوان ” خويا علي ” واليد اليمنى للوالي ” يعقوبي ” باعتباره المشرف على تتبع أوراش التهيئة الحضرية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد