باشا تطوان يمنع متضررين من نزع ملكية ضفتي واد مرتيل من حمل الأعلام الوطنية وصور الملك

تدخل أمس الأحد باشا مدينة تطوان بمعية رئيس قسم الشؤون العامة بالعمالة وقائد مقاطعة المطار وأعوان السلطة المحلية لمنع مواطنين من الاحتجاج على نزع ملكية أراضيهم بسهل وادي مرتيل.

وأظهر فيديو يتم تداوله على نطاق واسع بموقع التواصل الاجتماعي فايسبوك، قيام باشا تطوان بنزع العمل الوطني بالقوة من يد المحتجين رغم تشبثهم به، ودون احترام لقيمة ومكانة رمز من رموز الدولة المغربية.

وحسب مصدر خاص، فإن تدخل الباشا في حق سكان “مجاز الحجر” ضحايا نزع ملكية أراضي سهل وادي مرتيل والاعتداء عليهم، كان بسبب تخوفهم من أن يلفت الاحتجاج أنظار الملك محمد السادس الذي كان سيمر موكبه بالطريق الدائري 9 أبريل.

وتحاول سلطات عمالة تطوان إسكات وقمع متضررين من نزع ملكية أراضيهم بسهل وادي مرتيل، الذين يطالبون بتعويضهم ماديا بشكل ينسجم مع قيمة الأراضي المنزوعة لفائدة مشروع تهيئة وادي مرتيل.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد