نشطاء بساحل المضيق يحذرون من استنزاف المياه بسبب مسابح الأغنياء

حذر نشطاء بساحل عمالة المضيق – الفنيدق عبر مواقع التواصل الاجتماعي من خطر استنزاف حقينة سد اسمير خلال موسم الصيف الحالي.

وعبر النشطاء عن تخوفهم من تراجع حقينة السد، بفعل الاستهلاك المفرط والكبير للمياه من طرف الإقامات السياحية الكبرى والفنادق المصنفة، بسبب إقدامها على ملإ مسابحها وري المناطق الخضراء بشكل يومي بالمياه الصالحة للشرب.

كما لم يفت النشطاء التنبيه إلى الأزمة التي عرفتها المنطقة، حيث أقدمت شركة توزيع الماء والكهرباء أمانديس وبتنسيق مع السلطات المحلية على تقنين تزويد الساكنة بالماء الشروب بفعل تراجع حقينة سدود المنطقة وقلة التساقطات.

وطالب النشطاء من السلطات المختصة التدخل لوضع حد للتبذير والاستنزاف المفرط للمياه خلال فصل الصيف، مخافة حدوث أزمة ثانية مباشرة بعد نهاية موسم الصيف، خاصة وأن أشغال سد مرتيل الذي كان من المقرر أن يغطي احتياجات المنطقة لم تكتمل الأشغال به لحد الساعة.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد