شفشاون تحتضن فعاليات الملتقى الوطني التاسع لفن الكاريكاتور والإعلام

انطلقت مساء أمس الجمعة بمدينة شفشاون فعاليات الملتقى الوطني التاسع لفن الكاريكاتور والإعلام الذي تنظمه جمعية فضاءات تشكيلية والتي اختارت له هذا العام شعار “الكاريكاتور والمتلقي بين العمق والدهشة”، حيث تستمر أشغاله على مدى ثلاثة أيام (من 7 الى 9 يوليوز 2017)، تنظم خلالها مجموعة من الأنشطة الفنيةالندوات والمعارض والورشات.

وافتتح الملتقى بمسرح الهواء الطلق بالقصبة وسط المدينة بحضور وزير الثقافة والاعلام “محمد الأعرج” وبرلمانيي اقليم شفشاون ورئيس مجلسها الاقليمي “عبد الرحيم بوعزة” ورئيس مجلسها الجماعي “محمد السفياني” وعاملها “اسماعيل أبو الحقوق” والعديد من فعاليات المجتمع المدني والإعلاميين وضيوف الملتقى.

وشدد في كلمته الافتتاحية مدير الملتقى الإعلامي “محمد أحمد عدة” على الدور الذي لعبه الملتقى طيلة سنواته التسعة في الاحتفاء برسامي الكاريكاتور والنهوض بهذا الفن، كما أعلن عن اختيار هذه الدورة من الملتقى لكل من الفنان الكاريكاتوري ابراهيم لمهادي والاعلامي عبد القادر الشاوي للإحتفاء بهما وتكريمهما.

محمد أحمد عدة مدير الملتقى ونزيهة البشير العلمي رئيسة الجمعية المنظمة

وتشرف وزير الثقافة والاتصال “محمد الاعرج” بتسليم درع التكريم للرسام الكاريكاتوري “ابراهيم لمهادي”، قبل أن يختتم حفل الافتتاح بمشاركة عازفي العود “الحاج يونس” و”جهاد البدوي” اللذان حلقا بالجمهور في عوالم روحية بمقاطع من عودهما.

وصباح اليوم السبت نظمت بقاعة المحاضرات بالمركز الثقافي لشفشاون ندوة حول موضوع “الكاريكاتير رسم واحد وأكثر من تأويل”، حيث نجح الصحفي “حمزة المتيوي” في تسير فقراتها التي أطرها كل من الكاريكاتوريست “باتريك بانتر” والأخصائي النفسي “رضا محاسني” والفنانة “ريهام الهور” ورسامي الكاريكاتور “عبد الغني الدهدوه” و”لحسن بختي”.

وفي ساحة وطا حمام كان للجمهور الشاوني وزوار المدينة في المساء لقاء مفتوح لرسم البورتريهات من طرف كافة الفنانين المغاربة والاجانب المشاركين في الملتقى مع تلقي حوارات صحفية عن الانطباعات والارتسامات حول البادرة والغاية من فن الكاريكاتير.

وزير الثقافة والاعلام يسلم درع التكريم لفنان الكاريكاتير ابراهيم لمهادي

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد