مورو ينزل بالباراشوت على رئاسة حزب أخنوش بإقليم طنجة

كما كان متوقعا تم تعيين وتنصيب “عمر مورو” منسقا إقليميا لحزب تجمع الوطني للأحرار بطنجة مساء يوم أمس السبت بأحد فنادق المدينة، وذلك بحضور الأمين العام للحزب “عزيز أخنوش”، على هامش لقاءه برجال الأعمال والمستسمرين بطنجة.

تعيين “عمر مورو” منسقا إقليميا للحزب بإقليم طنجة أصيلة، كان بحضور وزاء حزب الحمامة بحكومة “سعد الدين العثماني” وعلى رأسهم رشيد الطالبي المنسق الجهوي للحزب بجهة طنجة تطوان الحسيمة والوزير الحالي بالحكومة.

هذا، وعلمت “شمال بوست” من مصادر مقربة من حزب الحمامة، ان الوافد الجديد على حزب الأحرار عمر مورو رئيس غرفة الصناعة والتجارة والخدمات بجهة طنجة تطوان الحسيمة والنائب البرلماني بمجلس المستشارين، حاز على ثقة كبيرة من طرف عزيز أخنوش الأمين العام للحزب والذي عينه عضوا في المكتب السياسي للحزب ومنسقا إقليميا له، رغم أن مدة التحاقه بالحزب لا تتجاوز سبعة أشهر، والأخير لم يتدرج تنظيميا في الهياكل الحزبية.

و أكدت نفس المصادر لشمال بوست، أن الرفيق السابق في حزب “ادريس لشكر”، دخل في صفقة مع أخنوش بعدما قدم استقالته من حزب الوردة ليعلن رسميا التحاقه بالأحرار مباشرة بعد الإنتخابات 7 أكتوبر من السنة الماضية.

وتجدر الإشارة إلى كون تسلق مورو لهاته المناصب التنظيمية من داخل حزبه الجديد، جاء بعدما حقق بوهريز محمد وابنه حسن فشلا ذريعا في الحفاظ على لحمة التجمعيين بالإقليم، وأيضا الحفاظ على عدد المقاعد في مجلس مدينة طنجة والتي كان حققها الحزب في الانتخابات المحلية التي سبقت انتخابات 2015، كما كان الحزب قد فقد مقعده البرلماني و الذي حصل عليه في انتخابات 2011.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد