حجز صدريات مضادة للرصاص ومجهولون يطلقون غازا مسيلا للدموع على محتجين بطنجة

عاش  ميناء طنجة المتوسطي، يوم  الجمعة الماضي ،حالة استنفار أمني قصوى، بسبب العثور على واقيات للرصاص لدى مهاجر مغربي قادم من الديار البلجيكية، وذلك بعد ساعات فقط من حجز مسدس كاتم للصوت، وطائرة تجسس صغيرة  لدى مواطن من جنسية برتغالية بهذا الميناء.

وأفادت جريدة “الأخبار” في عددها ليوم  الاثنين، أنه وفقا للمصادر ذاتها، فإن ضبط هذه الواقيات جاء بعد عملية تفتيش روتينية، تقوم بها المصالح الجمركية، المختصة لأمتعة مهاجر عبر محطة المسافرين بميناء طنجة المتوسط، حيث تم العثور على أجسام غريبة تبين انها عبارة عن واقيات رصاص.

واسترسلت نفس الجريدة، أن مجهولين اقدموا أول أمس السبت، اثناء استعداد نشطاء لتنظيم وقفة احتجاجية، بساحة الأمم المتحدة بطنجة، تضامنا مع “حراك الريف”، على إطلاق غاز مسيل للدموع وسط المحتجين، مما ادى إلى خلق حالة من الهلع والخوف وسط المحتجين، وكذا المارة بهذه الساحة، علما ان المصالح الأمنية كانت تدخلت وقتها لفض الاحتجاج.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد