عاجل..الحنودي .يتبرأ من حزبه ويقول للشكر “مشي تقود”

في تدوينة أثارت الكثير من الجدل، كتب رئيس إحدى الجماعات القروية التابعة لمدينة الحسيمة “لشكر مشي تقود”، وهي التدوينة التي تفاعل معها العديد من النشطاء، خصوصا وأنها جاءت ليلة المسيرة المزمع تنظيمها يوم 20 يوليوز للمطالبة بإطلاق سراح المعتقلين السياسيين على خلفية قيادتهم لنضالات الحراك الريفي.

” المكي الحنودي ” المنتمي لحزب الإتحاد الإشتراكي، أكد لكل من طالبه بعدم حذف التدوينة، مثل ما قام به عندما كتب أنه تلقى اتصال هاتفي من القصر وأكدوا له أن مشاكل الريف في الطريق إلى الحل قبل أن يقوم بحدفها.

و أضاف”  الحنودي ” في تدوينة أخرى”اتهمتم أهل الريف وحراكهم الاجتماعي بالانفصال والدعم الخارجي ، فقلتم أنكم تعرضتم لتدليس بتقرير لوزير الداخلية، وحاولتم تدارك الأمر وتراجعتم عن ذلك، والآن زكيتم قرار المنع والقمع فماذا تبقى لكم يا دكاكين العار .. نتبرأ منكم ومن قراراتكم هذه، ولم يعد يجمعنا بكم غير ماض صنعه أبناء الشعب وتاريخ خنتموه … نتبرأ منكم كما تبرأتم من مستقبل البلاد الواعد ،لن يرحمكم الريف ولن يغفر لكم الشعب المغربي “.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد