تضارب الأنباء بشأن حالة الناشط ” عماد العتابي “

تداول نشطاء على موقع التواصل الاجتماعي فايسبوك دخول الناشط عماد العتابي، مرحلة “الموت السريري”، بعد تعرضه لإصابة خطيرة جدا تعرض لها  على مستوى الرأس، ضمن الاحتجاجات التي عرفتها الحسيمة أمس الخميس، في حين تستعد السلطات الصحية لنقله على متن مروحية تابعة لوزارة الصحة إلى مستشفى بالرباط.

من جهة أخرى قال موقع “اليوم24”  أن عماد العتابي، الناشط في حراك الريف، الذي يوجد في الإنعاش، لم يمت، إذ لا يزال يتنفس اصطناعيا.

وأكد المصدر ذاته للموقع أن عماد لا يزال على قيد الحياة، لكن حالته خطيرة.

عماد الذي أصيب إصابة وصفت “بالخطيرة” على مستوى الرأس، تم نقله إلى مطار الحسيمة، وسيتم نقله على متن مروحية إلى المستشفى العسكري بالرباط.

وأكد أحد أقارب العائلة في حديثه لـ “اليوم24” أن عماد لا يزال يتنفس، ما يعني أنه لا يزال على قيد الحياة، ويرافقه أخوه الأكبر على متن المروحية التي ستنقله إلى الرباط.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد