شبيبة الإشتراكي الموحد بطنجة تطالب بتحقيق في قمع طلبة كلية الإقتصاد

بلهجة شديدة، طالبت شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد بطنجة فتح تحقيق نزيه ” في القمع الذي طال كلية الإقتصاد والعلوم القانونية والإجتماعية ومحاسبة من أعطى الأمر بتدنيس الحرم الجامعي”، وذلك حسب بيان صادر عن مكتب الفرع يوم أول أمس 19 يوليوز من الشهر الجاري، توصلت شمال بوست بنسخة منه.

ودعت المنظمة المعروفة إختصارا ب “حشدت”  إلى إطلاق كافة المعتقلين السياسيين في مقدمتهم معتقلو الإتحاد الوطني لطلبة المغرب، داعمة بذلك ملفهم المطلبي الذي اعتبرته عادل ومشروع.

ودعت حركة الشبيبة الديموقراطية التقدمية شبيبة الحزب الإشتراكي الموحد إلى خلق جبهة وطنية ديموقراطية لتصدي وعرقلة المخططات التصفوية التي تنهجها الدولة المغربية في سياسة التعليم.

كما دعت كافة الفصائل التقدمية الديموقراطية الى تكثيف الجهود من أجل عمل وحدوي يستهدف إلى استنهاض الفعل الطلابي من داخل الجامعة المغربية.

وفي سياق متصل اعتبرت نفس المنظمة أن ما تعرض له طلبة كلية الاقتصاد بطنجة اليوم من قمع واعتقالات وبلطجة وتهديد الطلبة وتفشي ظاهرة الغش، وتدنيس للحرم الجامعي من طرف قوات القمع، تؤكد بالملموس أن الدولة المغربية لا تملتك سوى سياسة قمع النضالات التي جاءت احتجاجا على فشل سياسة التعليم، التي تفتقد لكل الأبعاد الوطنية والشعبية والديموقراطية، إذ تنهج إلى تخريب المناهج التعليمية القائمة على التحليل العلمي .

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد