محام بهيئة تطوان يتهم قائد مقاطعة مولاي المهدي وعون سلطة بالاعتداء عليه

وضع الأستاذ ” عبد اللطيف قنجاع ” محام بهيئة تطوان، شكاية لدى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف، ضد قائد مقاطعة مولاي المهدي ” سعيد السعدي ” وعون سلطة بذات المقاطعة ” عبد الله رفيقي “.

الشكاية المؤرخة في 24 يوليوز 2017، التي حصلت شمال بوست على نسخة منها، اتهم فيه المحامي ” قنجاع ” المشتكى بهما بالاعتداء عليه يوم 31 ماي الماضي على الساعة 11 ليلا بالشارع العام خلال الوقفة التضامنية مع ساكنة الحسيمة التي عرفتها مدينة تطوان.

وقال ” قنجاع ” في شكايته، بكونه تعرض لاعتداء سافر تزعمه القائد الذي كان مؤازرا ببعض من رجال القوات المساعدة وأعوان السلطة ومن بينهم المشتكى به الثاني عون السلطة  ” عبد الله رفيقي “، حيث طرح أرضا بعد أن سدد له القائد ضربة على مستوى الصدر ( الجهة اليسرى ) وعند سقوطه انهال عليه عون السلطة بالركل والرفس واللكمات، كما تم سحله وتمزيق ثيابه.

وأضافت الشكاية أن الاعتداء نتج عنه إصابة المشتكي بكسر ثلاث أضلع الفقص الصدري من جهة القلب، حيث حررت له شهادة طبية بعد إجراء فحوصات بالأشعة تثبت العجز في مدة 45 يوما قابلة للتجديد، تم إرفاقها مع الشكاية.

وطالب المحام في شكايته بالتحقيق مع المشتكى بهما ومتابعتهما بالتهم الموجهة لهما.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد