انتعاش اقتصادي بمنطقة عين لحصن مع تحولها الى قبلة سياحية

تعرف منطقة عين لحصن التابعة لاقليم تطوان انتعاشا اقتصاديا مهما خلال الفترة الاخيرة مع تحولها الى نقطة جذب سياحي متميز بفضل التنظيم والجودة التي أصبحت عليها مطاعم المنطقة.

وتحولت المنطقة السياحية التي لا تبعد عن مدينة تطوان إلا ببضع كيلومترات والمشهورة بمطاعمها ومناظرها الطبيعية، إلى نقطة جذب تمتلأ بشكل شبه دائم بالزائرين الذين يقصدونها من أجل التنزه وأخذ وجباتهم في مطاعمها التي كادت أغلبها أن تغلق أبوابها في وقت سابق.

ويرجع أغلب العاملين وأصحاب المطاعم بمنطقة عين لحصن الطفرة السياحية التي تعرفها منطقتهم إلى السياسات الجديدة التي اتخدتها السلطات المحلية مباشرة بعد تعيين قائد جديد بالمنطقة، حيث أصبحت الامور أكثر تنظيما وتشجيعا للعابرين بالطريق الرابط بين تطوان وطنجة، وكذا للزائرين الذين أصبحوا يجدون مختلف وسائل راحتهم بها.

وتميز قائد قيادة عين لحصن منذ تعيينه بنهج أسلوب مختلف عن سابقيه في التواصل مع أرباب المطاعم والمشاريع السياحية بالمنطقة، حيث عمل على إشراكهم في مختلف عمليات تهيء وتنظيم المنطقة وبلورة الأفكار لتحسين الخدمات وتجويدها من أجل جذب عدد أكبر من الزائرين نحو عين لحصن.

مطعم النزهة بمنطقة عين لحصن رائد الأطباق والوجبات الطازجة ذات الجودة العالية يرحب بكم

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد