وفاة شرطي متأثرا بمضاعفات حادثة سير وقعت بين تطوان والمضيق

أعلنت المديرية العامة للأمن الوطني عن وفاة شرطي يعمل ضمن المجموعات المتنقلة للأمن، بسبب مضاعفات الكسور التي تعرض لها في الرأس نتيجة حادثة سير مميتة وقعت على الطريق الوطنية رقم 13 الرابطة بين تطوان والمضيق، زوال يوم الاثنين 31 يوليوز.

وقد تسبب في الحادثة سائق سيارة خاصة لم يحترم المكان المخصص لعبور الراجلين، عندما صدم بسيارته الشرطي الفقيد وزميله الذي أصيب بكسور متعددة في الكتف، وذلك مباشرة بعد انتهائهما من ممارسة مهامهما الرسمية في إطار عمل نظامي، مرتدين بذلتهما الوظيفية.

وأكدت المديرية العامة للأمن الوطني بأن البحث القضائي في هذه الحادثة يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

كما أوضحت المديرية العامة للأمن الوطني بأنها عبأت جميع مصالحها الاجتماعية والطبية وولاية أمن تطوان لتقديم الدعم اللازم لعائلة الشرطي الفقيد ولزميله المصاب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد