اعتقال مدير دار الشباب العوامرة بسبب خطأ تقني

إعتقلت عناصر الدرك الملكي لمدينة أكادير يوم أول امس السبت  5 غشت من الشهر الجاري مدير دار الشباب العوامرة “المختار بن دغة ولد العمراني”، الذي يشغل أيضا صفة رئيس جمعية الصحراء المغربية للتنمية التشاركية المستدامة.

مصادر متطابقة أكدت لشمال بوشت، أن “ابن دغة” قضى ليلة كاملة في ضيافة الدرك الملكي بأكادير، ليتكتشف بعد ذلك أن عتقاله كان خاطئا وذلك بسبب خطأ تقني.

واعتبر المختار بن دغة في تدوينة على شبكة التواصل الإجتماعي أن الليلة التي قضاها في السجن كانت  مأساوية بكل المقاييس، وذلك بسبب ما أخبروه على أنه مبحوث عنه منذ سنة 2002 ، ليمضي ليلة كاملة محتجزا لدى السرية السالفة الذكر، وكان على وشك ترحيله إلى مدينة طنجة في حالة إعتقال حسب ما أخبر به من طرف العناصر الدركية، ليتبين لاحقا وبعد ربط الإتصال مع المركزية بالرباط على أن الأمر مجرد خطأ تقني في نظام المعلوميات لدى سرية الدرك بالعوامرة في سنة 2002 وهي من تتحمل المسؤولية حسب تصريح المختار بن دغة..

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد