طفل بتطوان يتعرض لحروق بالغة على يد مشعوذ بحجة إخراج الجن

تعرض طفل يبلغ من العمر 10 سنوات، وينحدر من حي الكديوة الفوقية تمودة بتطوان، إلى حروق في كامل أطراف جسده على يد مشعوذ، بحجة إخراج الجن.

مصدر حقوقي أكد أن المشعوذ وزوجته عمدا إلى تكبيل الطفل ( ي ص ) بالحبل وشرعا في كيه بملعقة ساخنة بحجة إخضاعه لجلسة علاج لخروج الجن من جسده.

وأضاف نفس المصدر أن المشعوذ تمكن أيضا من إيهام الأم بكونها مسكونة هي الأخرى بالجن ويجب إخضاعها لجلسات علاجية، في حين أن الأمر يتعلق بمحاولة نصب واحتيال وسرقة.

الطفل وحسب ذات المصدر يوجد حاليا بقسم الأطفال بمستشفى سانية الرمل بتطوان منذ حوالي 12 يوما، حيث يخضع للعلاج من الحروق التي أصيب بها على يد المشعوذ وزوجته.

 

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد