صفقة تبادل المواقع بين التجمع والبيجيدي تمهد لعودة ” إدعمار ” للبرلمان

يبدو أن الطريق نحو العودة للبرلمان أصبحت سالكة بالنسبة لرئيس جماعة تطوان ” محمد إدعمار ” الذي أعيد ترشيحه من طرف حزب العدالة والتنمية للانتخابات الجزئية بتطوان، بعد أن ألغت المحكمة الدستوري مقعده في وقت سابق.

مصادر مطلعة، أكدت أن اتفاقا أجري على أعلى مستوى بين قيادة التجمعيين وحزب العدالة والتنمية بصالونات الرباط، أفضى إلى تبادل المواقع وإخلاء بعضها للطرف الآخر في الانتخابات الجزئية المقررة الشهر القادم.

ذات المصادر أفادت أن رشيد الطالبي العلمي وقيادة البيجيدي، اتفقوا على إخلاء الساحة لمحمد إدعمار مرشح حزب العدالة والتنمية بتطوان المحسوب على جناح عبد الإله بنكيران، هذا الاخير الذي كان في زيارة لمدينة تطوان نهاية الاسبوع الماضي، حيث التقى مع تجمعيين بأحد فنادق تطوان، حيث اتفق على عدم تقديم أو دعم أي مرشح في مواجهة ادعمار في الانتخابات الجزئية المقررة يوم 14 شتنبر القادم.

من جهته سيعمل حزب العدالة والتنمية على عدم تقديم أي مرشح، وإخلاء الساحة للتجمعيين بدائرة ” تارودانت الشمالية ” وذلك لفائدة مرشح ” الحمامة ” حميد البهجة الذي سبق وأن ألغت المحكمة الدستورية مقعده البرلماني.

وكان ” نبيل الكوهن ” وهو أحد الداعمين الأساسيين لرشيد الطالبي العلمي، قد تقدم بطلب تزكيته للانتخابات الجزئية بتطوان، إلا أنه على ما يبدو فإن صفقة قيادة التجمعيين والبجيديين ضربت رغبة “الكوهن” الترشح برمز الحمامة بعرض الحائط.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد