أنباء عن استقالة الدكتور ” بعجي ” مدير مستشفى الأمراض العقلية بتطوان ينذر بكارثة صحية في صفوف المرضى العقليين

علمت شمال بوست، على أن الدكتور ” المصطفى بعجي ” مدير مستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان، قد وضع استقالته اليوم الثلاثاء من منصبه على مكتب المندوب الإقليمي للصحة، في خطوة فاجأت متتبعي الشأن الصحي والعاملين بالمستشفى.

الاستقالة عزتها مصادر مقربة من الدكتور ” بعجي ” إلى حالة الاحتقان التي تعرفها المستشفى، بعد انفجار حادث الاعتداء بالسلاح الأبيض الذي تعرض له أحد الممرضين على يد مريض ” شرعي ” كاد أن يودي بحياته.

وأضافت ذات المصادر، أن رفض الجهات الأمنية تخصيص رجال أمن داخل المستشفى لمراقبة المرضى ” الشرعيين ” وخاصة الخطيرين منهم، إضافة إلى الإضراب المفتوح عن العمل الذي دخلت فيه الأطر الطبية مطالبة بتوفير الأمن ووجود طبيب واحد، كان سببا كافيا لوضع الدكتور ” بعجي ” استقالته في ظل تجاهل الجهات المتداخلة مسألة توفير الحماية الأمنية للأطر العاملة بالمستشفى.

وفي سياق متصل، دخل الاعتصام المفتوح والإضراب عن العمل الذي تخوضه الأطر الطبية والتمريضية بالمستشفى يومه الخامس، مطالبة بضرورة توفير نقطة أمنية دائمة داخل المستشفى لمراقبة المرضى ” الشرعيين ” الذين يقضون عقوبتهم الحبسية بالمستشفى بسبب مضاعفات نفسية.

الإضراب المفتوح عن العمل، تسبب في حرمان المرضى العقليين من الحصول على الدواء، الأمر الذي ينذر بكارثة ما لم تتدخل الجهات المعنية لإيجاد حل دائم وعادل بالنسبة لمطلب الأمن الذي تصر عليه الأطر الصحية كمطلب أساسي من أجل رفع الاعتصام والعودة لاستئناف العمل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد