الطب الشرعي.. وفاة اليعقوبي نتيجة أزمة قلبية، وعائلته تطالب بتشريح مضاد

طعنت عائلة الفقيد “علال اليعقوبي” التقني بشركة اتصالات المغرب الذي توفي عصر يوم أمس بعد تعنيفه من طرف “محمد الإبراهيمي” الذي يشغل منصبا هاما في ولاية طنجة، إذ يشرف على إنجاز مشاريع طنجة الكبرى في التقرير الطبي الذي أفضى إلى أن سبب الوفاة يعود لأزمة قلبية، حيث طالبت -عائلة الفقيد- بتشريح مضاد لجثة فقيدهم، وإستخرجوا إذن من المحكمة لنقل جثة الفقيد إلى مركز للتشريح الطبي في مدينة الدار البيضاء.

وفي حديث مع “شمال بوست” اكدت عائلة الفقيد، أنها علمت  من طرف الوكيل الملك لدى محكمة الإستئناف بطنجة، أن وفاة قريبهم كانت نتيجة أزمة قلبية وذلك إستنادا إلى تقرير التشريح الشرعي بمستشفى”دوق طوفار” الذي توصل به به ظهر اليوم.

نفس المصادر أكدت أن لا أحد من عائلة الهالك ولا حتى محاميه إضطلع على تفاصيل التقرير الطبي بشكل مباشر، إذ تم إخبارهم بشكل شفهي فقط.

و كانت شمال بوست قد نشرت في وقت سابق تصريح مدير المستشفى الجهوي”محمد الخامس” بطنجة، الذي أكد أنه من المرجح ان يكون سبب الوفاة ازمة قلبية، خصوصا أن الهالك سبق له وأن أجرى عملية جراحية.

بالمقابل تصر عائلة الضحية وزملاؤه وشهود عيان، أن وفاة اليعقوبي المنحدر من مدينة سيدي القاسم و البالغ من العمر 54 سنة، يرجح أن تكون نتيجة للإعتداء الذي طاله من طرف مسؤول كبير يعمل في الولاية، إذ يشرف على جل مشاريع طنجة الكبرى.

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد