انفراج أزمة ” النزيل الشرعي ” بمستشفى الأمراض العقلية بتطوان

وصلت أزمة ” النزيل الشرعي ” بمستشفى الأمراض العقلية بتطوان الذي سبق له الاعتداء على ممرض أثناء مزاولة عمله، إلى نهايتها بعد توصل أطراف نقابية لاتفاق مع الجهات المسؤولة يفضي لترحيله.

” خليل الحضري ” الكاتب الجهوي بجهة طنجة – تطوان – الحسيمة وعضو المكتب الوطني للنقابة الوطنية للصحة العمومية ”  ف د ش ” أكد لشمال بوست في اتصال هاتفي، أن النقابة نجحت في التوصل لاتفاق مع المدير الجهوي للصحة والمندوب الإقليمي وإدارة المستشفى، يفضي إلى ترحيل ” النزيل ” لمستشفى الأمراض العقلية بسلا.

وأضاف المتحدث ذاته، على أن الأطر الصحية بالمستشفى ستعمل على استئناف عملها ابتداء من يوم الغد، بعد أن دخلت في اعتصام مفتوح تطالب من خلاله توفير الأمن داخل المستشفى لمراقبة المرضى ” الشرعيين ” أو ترحيل ” النزيل ” الذي وصف بالخطير.

واستطرد المتحدث، قائلا ” نجحنا في وضع حد للأزمة التي أوقفت العمل بالمستشفى منذ بداية الأسبوع الجاري وحددنا موعدا لاجتماع قادم نناقش فيه كافة المشاكل التي تعانيها الأطر الصحية يوم الإثنين القادم.

من جهتهم، أصدر موظفو المستشفى بيانا توصلت شمال بوست بنسخة منه، أعلنوا فيه تعليق التوقف عن العمل والاعتصام المفتوح بشكل مؤقت في أفق إنعقاد إجتماع الفرقاء النقابيين مع المسؤولين الاقليميين والجهويين في الأيام القادمة وذلك حرصا منهم على تقديم الخدمات العلاجية المناسبة للمرضى النزلاء بالمستشفى و ساكنة مدينة تطوان و الجهة.

كما قاموا بتشكيل لجنة لصياغة الملف المطلبي من أجل مناقشته مع أطراف هذا الاجتماع المزمع إنعقاده، وإستعدادهم للعودة لأشكال نضالية أخرى تصعيدية في حالة عدم التزام الإدارة.

وكان ممرض بمستشفى الرازي للأمراض العقلية بتطوان، قد تعرض لاعتداء الأسبوع الماضي على يد مريض ” شرعي ” كاد أن يودي بحياته، الأمر الذي دفع الأطر الصحية بالمستشفى الدخول في اعتصام مفتوح عن العمل إلى غاية توفير الأمن داخل المستشفى أو ترحيل النزيل.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد