سبتة المحتلة.. إجراءات أمنية استثنائية تحسبا لأعمال إرهابية

شرعت السلطات الأمنية الاسبانية في مدينة سبتة المحتلة، في اتخاذ اجراءات أمنية مشددة داخل المدينة، من أجل تفادي أي هجمات ارهابية مماثلة لما حدث في مدينة برشلونة مؤخرا، عندما تعرض العشرات من الاشخاص لعملية دهس أدت إلى مقتل البعض واصابة العشرات.

وقد رفعت السلطات الامنية بسبتة المحتلة درجة التأهب إلى الدرجة الرابعة استجابة لأوامر وزارة الداخلية الاسبانية بعد وقت قصير فقط من حدوث هجمات برشلونة، خاصة أن سبتة المحتلة تعتبر البؤرة الرئيسية لإنطلاق العديد من “الجهاديين” في اسبانيا.

وتشهد المدينة المحتلة هذه الايام، قيام أفراد الشرطة وعناصر الحرس المدني باخضاع  أي شخص تم الاشتباه فيه لعملية التفتيش والبحث، وقد أدت هذه الاجراءات إلى ضبط أحد الاشخاص بحوزته سلاحا وسط المدينة.

وقد شددت السلطات الامنية الاسبانية بسبتة المراقبة الامنية في المناطق السياحية والتجارية التي تعرف تواجد أعداد كبير من الاشخاص، وهي مستعدة للتدخل في أي وقت، خاصة بعد ظهور فيديو لأشخاص يدعون إلى “الجهاد” في اسبانيا.

هذا وتجدر الاشارة إلى أن مدينة سبتة المحتلة تعتبر وفق دراسة اسبانية أنجزها باحثون في كلية غرناطة من بين أكثر البؤر التي خرج منها متشددون يدعون إلى الجهاد في سوريا، وقد تم اعتقال عدد من الاشخاص بها في السنوات الاخيرة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد