بورتريهات قادة الحراك.. نبيل أحمجيق.. “الدينامو”

المناضلون من أمثال نبيل أحمجيق نادرون جدا، فحتى عندما اعتقل أصحابه ورفاقه في النضال والسلمية خرج بفيديو يدعو فيه إلى التشبث بالسلمية والمطالب العادلة للساكنة. طيلة الاحتجاج السلمي بالمدينة كان يوصف بالدينامو. عقل يشتغل ليل نهار، يفكر، ويبدع، يناقش ويختلف، يحب ناصر لكن متحرر منه في نفس الآن..مناضلان متشابهان لكنهما مختلفان في آن.

ليس التمايز كبيرا بين نبيل أحمجيق وناصر الزفزافي. كلاهما كان يصدران عن نفس القناعات وكل من تتبع مسار الحراك يعرف إلى أي حد كان التطابق بينهما كبيرا جدا. نبيل أحمجيق كان حاضرا دائما في المظاهرات الكبيرة وحاضرا في كل الاجتماعات، ولم يكن يتوان من المشاركة في احتجاجات خارج المدينة. يؤكد صديق له أن “جينات” التمرد ورثها من عائلته، وعلى عكس ما كان رائجا، فإنه”كان من أكثر المعتدلين في الحراك الشعبي”.

قذفت به والدته الكريمة- شافاها الله من كل داء- إلى الحياة يوم 31/12/1984 في سنة أخرى سوداء من تاريخ الريف الحديث. كبر “الدينامو” في مدينة وجدها خارج أجندة الدولة ومتهمة على الدوام بالانفصال وبالاتجار في المخدرات وبالتهريب..عاش في بيئة مشحونة كما عشناها جميعا في تلك المدينة المتوسطية الآسرة.
قبل أن ينخرط في العمل كان عاطلا عن العمل لكن لم يكن عاطلا عن الحلم، يمتاز بقدرة عالية على تحويل لحظات المأساة إلى المرح، لم يسعفه الحظ في الحصول على عمل رغم الامتحانات المهنية التي اجتازها. يقول مقرب جدا منه” إنه إنسان محبوب جدا وسط معارفه ويتوفر على كاريزما، وهذه أضيفها لك إنه هو من يتكلف بذبح الأضحية بالعيد”.
نبيل أحمجيق العاشق لخالد إزري والموسيقى الغربية حاصل على شهادة البكالوريا في العلوم التجريبية ودبلوم في تسيير المقاولات لكن حاصل أيضا- وهذا هو الأهم- على حب الناس على جرأته وشجاعته في الدفاع عن وطنه ومدينته ولو على حساب نفسه.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد