اختفاء الممرضات من مستشفى العرائش بمبرر “الحج”

فوجئ صباح يومه الإثنين 28 غشت، العشرات من المواطنين بحرمان أبنائهم من التلقيحات بمستوصف الحي المخص للحي الجديد و حى الناظور بالعرائش.

مصادر شمال بوست ، أكدت أن ممرضات المستوصف المكلفات بتلقيح الأطفال توجهن لأداء مراسيم الحج إذ  لم يتم تعويضهن، حسب الإجراءات القانونية الجاري بها العمل، ليحرم بذلك العديد من الأطفال من التلقيح في الوقت المناسب.

نفس المصادر أكدت أن بعض الآباء توجهوا إلى المديرية الإقليمية للصحة بالعرائش، لمعرفة مأل تلقيح أطفالهم، إلا أنهم تفاجئوا بجواب جد غريب من طرف المسؤولين، مفاده أن عليهم الصبر والإنتظار  إلى غاية عودة الممرضات من الحج بعد عيد الأضحى.

الأباء والأمهات وصفوا غياب الممرضات وطلب المديرية بالإستهتار الكبير بصحة الأطفال، مطالبين وزارة الصحة بالتدخل لوقف ما يحدث بقطاع الصحة بإقليم العرائش.

“حميد.ن” أب لطفل يبلغ سنة ونصف كان من المفترض ان يستفيد ابنه اليوم من التلقيح، إلا أنه تفاجأ بغياب الممرضات دون إخبار مسبق، حيث أكد لشمال بوست قائلا : ” إننا لا نشعر أننا في دولة الحق والقانون، كيف يعقل إذا تأخر شخص عن الموعد يتم تأنيبه والتعامل معه بقساوة، أم إذا تغيبوا هم فلهم كل المبررات التي يجب أن نقتنع بها وإن كانت على حساب صحة أطفالنا “.

هذا وقد حاولت شمال بوست التواصل مع المدير الإقليمي لوزارة الصحة بالعرائش، إلا أن الهاتف ظل يرن دون مجيب.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد