منتحل صفة طبيب أسنان بواد لاو يتسبب في وفاة طفل

تسبب صانع أسنان ينتحل صفة طبيب مختص بمدينة واد لو في مقتل طفل يبلغ من العمر 12 سنة؛ وذلك بعدما قصده الطفل، رفقة أسرته، لتلقي العلاجات الضرورية، ليخرج بنزيف وتعفن أفقده حياته في أقل من 24 ساعة.

الضحية تدهورت حالته الصحية بشكل خطير مباشرة بعد خروجه من عند صانع الأسنان، ليتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بتطوان، لكنه فارق الحياة فور وصوله بسبب فقدانه كمية كبيرة من الدم وإصابته بتسمم.

الحادثة تعود لمنتصف شهر غشت، حيث توجه الطفل،  لتلقي علاجاته لدى “صانع الأسنان” الذي يعلق يافطة ينتحل من خلالها صفة طبيب أسنان بمنطقة واد لاو، ليصاب بنزيف نقل على إثره بشكل مستعجل إلى المستوصف الموجود بالمنطقة رفقة الصانع، إلا أن هذا الأخير حين علم بمضاعفات فعلته لاذ بالفرار.

ووفق التقرير الطبي الذي أنجز بطلب من النيابة العامة، فإن الطفل عانى من “غيبوبة نتيجة تسمم ميكروبي حاد مع نزيف”، وهو ما أرداه قتيلا في أقل من 24 ساعة.

عناصر الدرك الملكي بواد لاو التابعة لإقليم تطوان، قامت بفتح تحقيق مغمق في الحادثة، وإصدار مذكرة بحث في حق صانع الأسنان الذي فر لوجهة غير معلومة

 

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد