ابتدائية الحسيمة توزع 53 سنة ونصف حبساً نافداً في حق معتقلين بإمزورن

قضت الغرفة الجنحية التلبسية بالمحكمة الإبتدائية بمدينة الحسيمة، أمس الخميس، بعقوبات حبسية تراوحت بين سنة و 3 سنوات في حق 26 معتقلا، اعتقلوا على خلفية الاحتجاجات التي عرفتها المنطقة، في الأسابيع الأخيرة.

وحسب ما أوردته مواقع محلية، فقد استعمت هيئة المحكمة خلال جلسة أمس الخميس 07 شتنبر، الى أقوال المتهمين الذين مثلوا أمامها في حالة اعتقال، حيث نفى جميعهم ما نسب اليهم في محاضر الضابطة القضائية، وبعد الاستماع الى دفوعات المحامين وملتمس النيابة العامة، رفعت الجلسة للمداولة، قبل ان تستأنف صبيحة اليوم لتصدر المحكمة أحكامها التي أدانت جميع المتهمين، ووصل مجموعها الى 53 سنة و 5 أشهر.

هذا ونشر موقع ” دليل الريف ” لائحة الأحكام التي جاءت على الشكل التالي:

– عبد الكريم المسعودي : سنة ونصف حبساً نافذا

– شعيب موسى : سنة ونصف حبساً نافذا

– اسماعيل اكوح : سنة ونصف حبساً نافذا

– محمد الموساوي : سنة ونصف حبساً نافذا

– رضوان ازرقان : سنة ونصف حبساً نافذا

– طارق البهموتي: سنة ونصف حبساً نافذا

– عبد السلام اكدور: سنة ونصف حبساً نافذا

– هشام زروال : سنة ونصف حبساً نافذا

– هشام العبدلاوي : سنة ونصف حبساً نافذا

– عبد السلام حبيبي : سنة ونصف حبساً نافذا

– محمد بولقجار: سنة ونصف حبساً نافذا

– محمد حمامو : سنة ونصف حبساً نافذا

– سعيد الكعبوني: سنتين ونصف حبساً نافذا

– محمد بنعري: سنتين ونصف حبساً نافذا

– عبد الحميد اشلحي : سنتين ونصف حبساً نافذ

– عبد الكريم تيزي: سنتين ونصف حبساً نافذا

– علي اقلعي : سنتين ونصف حبساً نافذا

– محمد القدوري: سنتين ونصف حبساً نافذا

– عبد الحفيظ حبيب: سنتين ونصف حبساً نافذا

– عبد الحق بنحدو: سنتين ونصف حبساً نافذا

– عز الدين حمامو: سنتين ونصف حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، مع مصادرة اللثام الأسود لفائدة الأملاك المخزنية

– أشرف اسويق: ثلاث سنوات حبسا نافذا

– عبد الغفور القوبعي: ثلاث سنوات حبسا نافذا

– طارق الرزقي: ثلاث سنوات حبسا نافذا وغرامة نافذة قدرها 200 درهم

– مصطفى يحياتي: ثلاث سنوات حبسا نافذا

– نجيب بوزمبو: سنة واحدة حبسا نافذة وغرامة نافذة قدرها 5000 درهم، و مصادرة علم تيفيناغ لفائدة الأملاك المخزنية.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد